هل اتخذت القرار بتوجيه واقعك؟ (إسأل تعط)


 

#فاتحة_كتاب هو الهاشتاق الذي فيه اشارك مراجعتي في الكتب التي اقرئها و التي تهتم بالتنمية الذاتية خصوصا . يمكنك مشاركتي آرائك على هذا الهاشتاق في #تويتر .

اسم الكتاب : إسأل تعطى (تعلم أن تظهر رغباتك ..)

المؤلف إستر و جيري هيكس

عدد الصفحات 367 الطبعة الاولى 2017

المقدمة : ” هل تعرف ماذا تريد؟ هل تعرف أنك خالق تجربتك الخاصة؟ و هل تستمتع بتمدد رغباتك؟ و هل تشعر بالانتعاش عندما تنبض رغبة جديدة فيك؟ ، اذاكنت من القلة الذين أجابوا بنعم أنا استمتع بتطور رغبتي . و اشعر بشعور رائع و أنا أقف هنا أترقب الاشياء التي أتمناها ولم تتحقق بعد . حينها أنت تعرف من تكون و على ماذا تقوم تجربة الحياة هذه كلها ” المقدمة المقتبسة من الكتاب صـ 47 

الجزء الأول : عدة مفاهيم و مسائل تمت مناقشتها نظريا أخترت منها

أنت من يصنع واقعه :

أساس حياتك هو الحرية المطلقة سيساعدك هذا الكتاب في تذكر من أنت فعلا ، من كنت ، إلى أين تتجه و كل ما تستمر لتكونه ، ستفهم مالم تفهمه من قبل ، سيوقظ بداخلك وعيك لقوة اللحظة . و سيجيبك الكتاب عن السؤال المُلح لماذا يستغرق مني وقت طويل جدا حتى أنال ما أريد ؟ 

الخطوات الثلاث لكل ما تريد أن تكونه أو تفعله أو تمتلكه : 

  1. (مهمتك) أن تسأل.
  2. (ليس من مهمتك) ستتلقى الجواب.
  3. (مهمتك) الجواب الذي قدم ، يجب أن تلقيه أن تسمح به.

يدربك الكتاب كيف تكون مبدعا فرحا متعمدا متحكما في توجيه طاقتك من خلال توجيه أفكارك، و يعرفك على نظام إرشادك العاطفي و فهم تردداتك و بالتالي معرفة نقطة جذبك الحالية ، حيث يفترض أن مشاعرك هي مقياس طاقتك في اللحظة و كيف تتدبر أمر شحن طاقتك (مشاعرك) لرفع ذيذباتك و التحكم بها و بالتالي بنواياك ، ثم السؤال الأهم : أين أنت ؟ و أين تريد أن تكون ؟. 

لا أحد سواك يعرف كيف تشعر حيال ذاتك : 

” عندما تتوقع شيئا فإنه سيأتي ، عندما تؤمن بشيء فإنه سيتحقق و عندما تخاف من شيء فحتما ستواجهه ” موقفك و حالتك النفسية دوما تشيران إلى ما هو آت.

خلال تقديرك لذاتك لا تقدم أية مقاومة :

” التقدير ومحبة النفس هما الجانبين الأكثر أهمية و اللذان يمكن تنميتهما في الذات، و تقديرك لنفسك هو أقرب تطابق ترددي مع طاقة المصدر لأي شيء في هذا العالم ، لكنك ما أن انتقدت شخصا فلن تشعر بشعور جيد لأن تردد فكرة النقد مختلفة عن طاقة المصدر “

إن الشعور برغبة صافية هو إحساس جيد لك :

” دائما ما يكون الشعور بالرغبة النقية لذيذا فهو يمثل الترددات المنتشرة حولك والتي تشكل مستقبلك غير المرئي ممهدة الطريق للتوافق مع قانون الجذب “

  • مع تركيزك النقي المتكرر لمدة 68 ثانية على الاقل لفكرة ما فإنها ستصبح خلال فترة قصيرة من الوقت فكرة مهيمنة . و عندما تحقق تلك الفكرة المهيمنة فإنك ستختبر تجلياتها حتى تغيرها .

 

وفي خاتمة الجزء الأول : فصلا كاملا لتتعرف على مشاعرك و تصنف طاقتك وفقا لما تشعر به الان .

الجزء الثاني :

عبارة عن 22 عملية (تمارين) سهلة تساعدك في تحقيق رغباتك تعتمد على مقياس مشاعرك و الذي تدربت عليه في الفصل السابق ، ستساهم في تحسين نقطة جذبك . 

شيء أخير يذكراه هيكس :

خذوا الأمور ببساطة فأنتم تميلون لأخذ الحياة بجدية كبيرة . من المفترض أن الحياة ممتعة كما تعلمون .

هذا الكتاب بمثابة كورس متكامل لقانون الجذب يشرحان فيه هيكس القوانين الكونية و يستخدمان عدة مصطلحات تنمية ذاتية أخرى توضح تفاصيل جذب مشاعر التجلي ، و أظن أن هذا الكتاب سيكون ضمن الكتب الأم في التنمية الذاتية لعدة سنوات قادمة، نظرا لما يشتمل عليه من محتوى تأسيسي، و هو كتاب كبير لغته سهلة و محتواه عظيم أنصح كثيرا في اقتناءه هذا إذا وجدتم نسخا متوفرة منه 🙂 فحسب معرفتي أن الطبعة الأولى منه انتهت فور عرضها و ستكون محظوظا لو حصلت عليه الآن .

 

لورا ،

اقرأ ايضا هل وجدت معناك ؟

اقرأ ايضا كتاب الأسرار – ديباك شوبرا

اضغط على زر تابع وضع ايميلك ليصلك جديد المدونة أولا بأول

Advertisements

6 thoughts on “هل اتخذت القرار بتوجيه واقعك؟ (إسأل تعط)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s