أموت كي أكون أنا

مرحبا ,

أموت كي أكون انا .. رحلة من التشافي الداخلي ، و ولادة جديدة و نقلة من دهشة الأسئلة إلى أمان الإجابة الأخيرة !

هذا الكتاب الجميل رافقني في رحلة الاستجمام السنوية لعام 2016 و لم يخب ظني حين حملته في حقيبة يدي و فتحته منذ صعودي الى الطائرة و حتى عودتي الى البيت حين انتهيت من قراءته و من رحلتي ، و انــا … شخص آخر ينظر للحياة بحُب و لله تعالى بمزيد من الامتنان و الايمان ، تلك الرحلة الروحية التي لن أنساها !

التشافي الداخلي هي مرحلة انتقالية تخوضها النفس للتحرر من الكارما التي سببتها المشاعر الدونية ( الخوف – الغضب – تأنيب الضمير – الخ ) و ضعف الإيمان أو ضياع الرسالة ، إلى حُب الذات ، و معرفة من تكون .. و لماذا انت هنا . و هذا الكتاب في رأيي هو أفضل كتاب قد تحصل عليه و تقرأه في سبيل ذلك .

رحلة التشافي الداخلي / الذاتي ، الرحلة التي تخوضها كل امرأة تبحث عن سبيل السعادة و الحُب و السلام لحياتها .. تُلهمك فيها أنيتا مورجاني الكاتبة لرحلة التشافي من خلال تجربتها القاسية مع السرطان ثم الوصول إلى الموت و العودة للحياة حاملة لسِر الموت و سر الحياة معا .

اسم الكتاب : أموت كي أكون انا

الكاتب : أنيتا مورجاني

تاريخ النشر : 2014 الطبعة الاولى

عدد الصفحات : 278 .  صادر عن دار الخيال .

  • ” كان عندي هدف لم يتحقق بعد . لكن ما هو ؟ كيف لي أن أجده ؟ أدركت أنني لست مضطرة أن أذهب الى الخارج كي أبحث عن الشيء الذي يجب أن أفعله ، بل سيكتشف أمامي . إن الامر يتعلق بأن أسمح بذلك ، و كي أصل لحالة السماح السماح هذه فإن الشيء الذي يجب علي فعله هو أن أكون نفسي بلا خوف ، بهذا الشكل أسمح لنفسي أن أكون أداة حُب. فهمت أن هذا هو أفضل ما يمكن لأي منا أن يفعله أو يكونه من أجل أنفسنا “
  • ” لقد تعلمت أن أثق بحكمة ذاتي المطلقة ، أعرف أنني قوية ، رائعة ، محبوبة دون شروط ، أحبُ بقوة ..”
  • ” أدركت كم كنت أعامل نفسي بخشونة ، و كم حكمت عليها طوال حياتي . لم يكن هناك من يعاقبني . فهمت في النهاية أنني أنا التي لم أكن أسامح نفسي وليس الآخرين . كنت أحكم على نفسي و قد تخليت عنها ولم أحبها على نحو كاف .”
  • ” إن شفائي لم يولد من الانتقال في حالة تفكيري أو معتقداتي ، بل من خلال السماح لروحي الحقيقية أن تشع من خلالي “
  • ” لقد اكتشفت أنه من أجل أن أحدد ما إذا كانت أفعالي نابعة من (الفعل) أو من (الكينونة) أحتاج فقط أن أنظر إلى العاطفة وراء قراراتي اليومية . هل هو الخوف أم الحُب ؟ “
  • ” ليست القضية أن جذب الأشياء الايجابية يكون ببساطة من خلال البقاء مبتهجا . لا استطيع قول هذا بقوة كافية . و لكن مشاعرنا حيال أنفسنا هي المقياس الاكثر أهمية الذي يقرر شروط حياتنا ، بمعنى آخر أن نكون صادقين مع أنفسنا أهم من مجرد محاولة البقاء إيجابيا “
  • ” من هذا المنطلق أشعر أنه عندما نقول أن أناسا لهم مستوى ترددات أعلى فربما نقصد أنهم يسمحون للمزيد من عظمتهم و روعتهم الاصلية أن تعبر وتتدفق من خلالهم ، ولذلك فإن قراءة البارومتر الخاص بهم عالية فعلا! بناء عليه فإن طاقتهم الايجابية و وجودهم الفيزيائي قوي.”
  • ” لو استطعنا أن نخوض الحياة مسلحين بالفكاهة و بإدراكنا أننا الحب فسنكون أول الواصلين . أضف الى الخلطة علبة من الشوكولاته الجيدة و سيكون لدينا في الحيقة وصفة ناجحة “

– اتمنى أن تستمتع و أن تدرك روعتك و عظمتك و تعبر عن نفسك دون خوف في هذا العالم . أنيتا مورجاني

مراجعتي : تجربة أنيتا مع المرض و الموت نمر بها جميعا في احد منعطفات حياتنا القوية و التي هي إحدى المراحل المفصلية التي لا ينتهي تأثيرها علينا مهما انقضى بعدها من العمر و الأحداث ، الشاهد في قصة أنيتا أنها استجابت للدرس و استفادت منه أقصى فائدة و عادت إلينا برسالة أظن أنه يتعين علينا جميعا قراءتها .

دمتم بفرح .

لورا

اقرأ ايضا في الوعي بالأنوثة و حُب الذات

اقرأ ايضا الأنوثة و الذكورة

Advertisements