كتاب الأسرار – ديباك شوبرا

السلام عليكم ، 

عند إنشاء هذه المدونة و التي هدفها الأول نشر الوعي رأيت أن من الأهمية بمكان اضافة تبويب لأبرز و أحدث الكتب في التنمية الذاتية و التي استفدت منها و أثرت في وعيي ايجابا و تتناول مادة علمية يمكن للقارئ أن يستفيد منها تماما كما يستفيد من حضور أي دورة يكون مضطرا فيها للالتزام بمواعيد معينة الى غيره من الارتباطات التي قد لا تتاح لدى الجميع . كتاب الأسرار لديباك شوبرا هو أحد أكثر الكتب التي عشت معها رحلة روحية جميلة لا يمكن نسيانها .

تعريف بالكتاب : 

اسم الكتاب : كتاب الاسرار ( من أنا ، من أين أتيت ، ولماذا انا هنا ) 

الكاتب : ديباك شوبرا 

تاريخ النشر : 2016 الطبعة الثانية 

عدد الصفحات : 415 دار النشر : يصدر عن دار الفرقد 

يبدأ الكتاب دكتور ديباك بهذه المقدمة : إن أعمق احساس بالجوع في الحياة هو لسر يباح به فقط عندما يكون المرء راغبا في الكشف عن ذلك الجزء الخفي من نفسه ” ؛ “ إن ايجاد الأبعاد الخفية في نفسك هي التي تشبع جوعك الأعمق! ” هذا التوق للمعرفة كان يجب أن يخبو بعد أن تطور العلم ، لكنه نما بشكل أقوى فما من حقائق جديدة حول الابعاد الخفية للحياة ينبغي اكتشافها .

ثم يقول : لذلك يجب أن يعمل هذا الكتاب على جبهتين الأولى : أن يقنعك بأن هناك بالفعل لغزا يقبع في الأبعاد الخفية للحياة . أما الثانية : يجب أن يلهمك لكي تشعر بالشغف و التفاني المطلوبين للوصول إلى ذلك اللغز  “ .

يطوي الكتاب بين دفتيه خمسة عشر سرا في الحياة و أبعادها الخفية مستطردا ببعض المفاهيم و المصطلحات الرئيسية في الوعي مثل الأنا الزائفة ، الكينونة ، الذات العليا ، الحقيقة الواحدة …

السر الأول : يغوص بك نحو أعماقك لتفهم حكمة الجسد بصورة علمية و لتكون لك آيات تتدبر فيها و تتخذ منها منهج سلوكي قويم في التعامل مع الآخر و يناقش فكرة ( أن الكل واحد ).

السر الثاني : يستكمل فيه الرحلة الى الداخل و ما يسميه بجوهر الروحانية ( الكون بأكمله موجود بداخلك و أنك مشارك في صنعه ).

السر الثالث : يبدأه بالسؤال  ” هل تريد أن تكون ضحية حواسك الخمس أو أن تشارك في خلق واقعك ؟” و يحكي في هذا السر عن بقية الحواس و كيف ندركها و أهمية الإدراك بها كالحدس مثلا . 

السر الرابع : ” ما تسعى إليه تملكه بالفعل ” إحدى عبارات التنويريون الدائمة ، في هذا السر يناقش ديباك مصطلحات عديدة مثل ( المصدر  و لقاء الشاهد الصامت ).

السر الخامس : ” سبب المعاناة هو اللاواقعية ” و خطوات كيف تتواصل مع من يعاني؟ و تمارين عميقة و متعددة.

السر السادس : يتحدث في هذا السر عن ” الحياة بدون خيارات ” و تمرين لتعيد فيه تقييم خياراتك الماضية ، حيث تجد نفسك الان .

السر السابع : مفهوم الخيمياء في التنمية الذاتية ايضا ! ” سوف لن تُحدث أي تحول داخلي بأن تتناول نفسك القديمة و تضربها بمطرقة النقد ، او تسخنها بالتجارب المثيرة ، أو تعيد تشكيلها حسب رؤيتك الفيزيائية أو بالارتباط بأشخاص آخرين! إذن كيف يعمل السحر؟ ” إنه يعمل وفقا لعشرة مبادئ قام بتفصيلها ديباك في أكثر من 30 صفحة .

السر الثامن : يتناول فيه مصطلح طاقة الظل ، كيف تعبر عن نفسها من خلالك ، و كيف تنقيها ؟

السر التاسع : ” كيف يتكشف الوعي من المصدر ؟”

السر العاشر : و حديث روحاني و بالتأكيد لا يخلو من الدراسات العلمية عن الموت و ما بعد الموت حسب الفلسفة الشرقية العريقة . أقتبس من هذا السر هذه العبارة ” إنك تموت في كل لحظة حتى تتمكن من الحفاظ على خلق نفسك ” في هذا الجزء من الكتاب يعالج ديباك فوبيا الخوف من الموت و بأسلوب واعي .

السر الحادي عشر : قانون السبب و النتيجة و قانون الكارما من وجهة نظر ديباك شوبرا !

السر الثاني عشر : ” ليس هناك زمن سوى الآن ” هذا السر يناقش ( القلق من المستقبل ، استعادة الماضي ، الندم يشان الأخطاء القديمة ، توقع الغد … ) و كثير مما يصرف انتباهك عن هنا والآن . 

السر الثالث عشر : يتحدث هذا السر عن الحرية الشخصية .

السر الرابع عشر : و قد اقتربنا من الاجابة على السؤال الجوهري ” ما هو معنى الحياة ؟” 

السر الخامس عشر : ” كل ما هو مطلوب لإيجاد جوهر الحياة هو ان تخرج من الصورة و ترى نفسك . سوف لن ترى شخصا او حتى روحا ، و إنما نقطة من الوعي فحسب “

يجيب ديباك أخيرا في خاتمة الكتاب على الأسئلة الأكثر إلحاحا : من أنا ؟ من أين أتيت ؟ لماذا أنا موجود هنا ؟ . بعد ان يكون قد أثار لك زوبعة من الأسئلة في رحلة روحانية طويلة من التفكر في خفايا الحياة .

نصيحتي : هذا الكتاب قد يكون الكتاب الأول في مدرسة الوعي و الذي أنصح به لكل مبتدئ في التنمية الذاتية .

محبتي و تقديري لكل الأصدقاء الذين انتظروا طويلا هذه التدوينة ،

ألقاكم على الخير 

لورا

💗

الإعلانات