ديتوكس وسائل التواصل الاجتماعي

اهلا وسهلا ,🌷

في الفترة الماضية واثناء فوضى المواعيد و الاشغال الكثيرة التي كان ينتهي يومي و لم تنتهي بعد , لدرجة ان بعضها كنت أهرب من انجازه او اؤدي فيه ما يلزم بالرغم من تذمري ,,, ثم فجأة ولما بدأت دائرة الاستنزاف تكبر وشعرت ان مساحة الهدوء والصمت و الجلوس الى نفسي بدأت بالاختفاء خلال اليوم .. قررت ان امتنع عن التواصل الاجتماعي الكترونيا و استعد لفترة من اعادة توجيه تركيزي و اعادة تنظيم مواعيدي واهدافي للربع الأخير من العام 2017 و ايضا من اجل احصاء ما تم انجازه ,, والبدء من حيث انتهيت .. و في محاولة للعودة للذات و تعويضها عن كل تلك الفوضى و ذاك الانشغال … و لكي تكون التجربة أكثر صدقا استعنت بتطبيق سأذكره لكم لاحقا في هذه التدوينة والذي اتاح لي التحدي بحجب دخولي على المواقع الالكترونية (فيس بوك – تويتر – جوجل – بنترست – انستاقرام – وتس آب) بعضها الذي لم استخدمه منذ اسابيع! سأعرفكم على التطبيق بعد أن تقرؤوا بعض الفوائد التي جنيتها أثناء هذه التجربة : 

  • شعرت و للمرة الاولى منذ مدة طويلة.. بالحرية بدون اي اشعارات تلاحقني من وسائل التواصل الاجتماعي !
  • كان هناك الوقت الكافي للتنعم صباحا بالاستماع الى اصوات العصافير و البقاء هادئة في الفراش أمارس تأملي الصباحي و تمارين التنفس التي تعيد لي نشاطي ..
  • استمتعت اثناء الطريق صباحا الى العمل بكوب قهوتي و الاستماع الى الموسيقى او القراءة ، او ببساطة بالنظر الى المنظر الخارجي من نافذة السيارة .
  • زادت مساحات الصمت اثناء اليوم ما أدى الى زيادة تركيزي على ما اقوم به و حضوري في اللحظة ، وكم كان ذلك ممتعا وكأني أقوم بمهامي المعتادة للمرة الاولى !
  • كنت على تواصل لطيف بمن حولي بالسؤال او الابتسامة ..
  • كان ينتصف اليوم بدون ان احتاج الى اعادة شحن جوالي !
  • على مدار اليوم شعرت ان الأمور قد تباطأت الى حد كبير و اصبح لدي المزيد من الوقت على نحو غير معتاد !
  • انجزت الكثير من الامور التي كانت عالقة وتحررت من الشعور بالذنب تجاهها ، ويال متعة الانجاز !
  • شعرت بالحرية فعلا من تقصي ردود الافعال الايجابية من اعجاب او اعادة تغريد وردود على ما انشره في صفحاتي ، أنها طبيعة الانسان وما فعلته وسائل التواصل الاجتماعي لتضخيم مشاعر القبول .
  • قرأت كتابين !
  • أعدت تنظيم مخططاتي بما يتوائم مع المرحلة المقبلة ، وشطبت بعض الأمور و أضفت أخرى .. جددت المياه الراكدة !
  • استمتعت بالاحتفال في عيد ميلاد أخي دون ادنى محاولة لالتقاط بعض الصور ونشرها على سناب شات ، انا ممتنة لتلك اللحظات الجميلة . 
  • في محاولاتي حسبما اعتدت للاطلاع على ما يجري عبر السوشال ميديا .. اتضح لي من خلالها كم كنت متعلقة بها ، فاتخذت القرار لأن أكون أكثر وعيا لعدد مرات تصفحها خلال اليوم بعد انتهاء تجربة الديتوكس .
  • لاحظت انني كنت اكثر سعادة و اقل توترا نظرا لأنه لم تكن هناك مؤثرات خارجية على مزاجي !
  • وجدت الوقت الكافي لعمل (منيمليست) لذاكرة جوالي ، اكسسواراتي ، خزانة ملابسي …
  • كنت فخورة بنفسي انني استطعت على اليوم الثالث التخلص من سمية ادمان مواقع التواصل الاجتماعي ، وقد مر اليوم اخيرا دون محاولة واحدة للمس الجوال أو حتى اللابتوب!
  • تأكدت أنه بامكاني اعادة التجربة في اي وقت اشاء وان الامر ليس بالصعوبة التي كنت اتصورها .. ولعلي أعيدها لفترة أطول عند حاجتي .
  • حصلت على الكثير من الوضوح و التركيز في افكاري بشكل لم ألاحظه من قبل ، دفعني ذلك الى الشعور بالسلام الداخلي !
  • كتبت بعض التدوينات التي كنت ارغب فعلا في نشرها ، وجدولتها للنشر .. دون الهاء او تسويف !
  • شعرت بالتقدير لقدرتي على التحكم بوقتي !

نقطة اخيرة : 

مثل اي شيء آخر لوسائل التواصل الاجتماعي الفائدة من انها توفر لنا التواصل مع أناس رائعين و مشاركتهم بعض افكارنا و مشاعرنا ، و لكن ما أود أن أقوله من خلال تجربتي القصيرة في ديتوكس وسائل التواصل الاجتماعي ، إن لم تكن هناك أهمية وقيمة حقيقية من تصفحها فمن الافضل توفير الوقت و الجهد في اشياء تعود علينا بالنفع أكثر مثل هواياتنا ، أنشطتنا في خدمة المجتمع ، أبحاثنا .. أو حتى ببساطة الاسترخاء !

الانتاجية و القدرة على التركيز و وضوح الافكار ، هي أمور تستحق تجربة سوشال ميديا ديتوكس و قد ترغبون في اكتشاف الفوائد التي ستعود عليكم من هذه التجربة نهاية الاسبوع القادم !

ما تحتاجه لعمل ديتوكس وسائل التواصل الاجتماعي : 

  1. تطبيق AppDetox وهو يتوفر على اندرويد و ايوس  

برنامج لطيف و ذكي واحترافي لحظر مواقع التواصل الاجتماعي حيث يمكنك اختيار المواعيد التي يمنعك فيها من دخول كل برنامج على حدى مرة في الاسبوع على سبيل المثال او منعها نهائيا مع رسالة توبيخ لطيفة عند محاولتك كسر ذلك . و هناك الكثير من الخيارات في التطبيق اترك لك مهمة استكشافها .. 

    2. آداة StayFocusd اذا كنت تستخدم قوقل كروم في التصفح من اجل العمل و للضرورة فهذه الآداة ستسهم كثيرا في منع اغراء وسائل التواصل الاجتماعي من تشتيت انتباهك .

هذا كل شيء ، شاركني اهتمامك بالتدوينة ورأيك ان كنت ترغب في ذلك ، لورا 💝

 

اقرأ ايضا :

قوانين الكون

كيف تخسرين رجلا في عشرة أيام!

 

قوانين الكون !

214

السلام عليكم و رحمة الله ..

في تعاون بين مدونة لورا و مدونة عالم الانسجام التام لتمكين الذات

للمعلمة علياء تركي وهي مدربة وعي و أخصائية نفسية

ندون اليوم عن القوانين الكونية التي قال عنها الله عزوجل ( سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۖ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا ) لهذا الكون نظام وسنن تسري على جميع مخلوقاته ولولا هذا النظام وقوانينه الدقيقة لعمت فوضى منعت استمراريته حتى هذا اليوم .. يقول المتنورون ان هذه القوانين هي احد اسرار الحياة الطيبة والتي بدون معرفتها لا تستقيم الحياة ، الوعي بهذه القوانين هو أحد أسرار نجاح المتميزين في هذا العالم … اليوم أقدمها بين يديك بالتعاون مع الأستاذة علياء على موقعها الالكتروني .. اقرئها تدبرها واسمح لنفسك ان تختبرها !

القانون الأول : قانون التسليم 

القانون الثاني : قانون الذبذبات 

القانون الثالث : قانون التضاد 

القانون الرابع : قانون الجذب 

القانون الخامس : قانون الاستحقاق

القانون السادس : قانون التناغم

القانون السابع : قانون الامتنان

لا تقتصر القوانين الكونية على هذه السبعة القوانين المهمة هناك الكثير من القوانين التي ستجدها على مدونة عالم الانسجام التام لتمكين الذات لتسخير هذا الكون لك بكل منظومته من خلال وعيك و الاستنارة بها …!

لورا

كيف أحافظ على طاقتي عالية؟

صباح الخير 💜🌸

نحتاج إلى طاقة الدهشة و الشغف حتى نتطور و لكي يستمر لدينا حس الدافعية و الإنجاز و الانطلاقة اللذيذة التي تحثنا دوما على تجاوز العراقيل بكل لياقة نفسية .. لكن هذه الطاقة تحتاج الى شعلة توقدها باستمرار هذه الشعلة هي أهدافنا التي نرغب بها بكل إرادتنا ، و كما يقال دائما إذا شعرت بالملل من روتين حياتك أدخل إليها هدف جديد أو هواية جديدة لتجدد حيويتك و ارتباطك بالحياة …

نحن لدينا مصدرين للطاقة داخلية نستمدها من ذواتنا و خارجية نستمدها بأشكال متعددة من العالم الخارجي ، سأتناول هنا أكثر أسباب ضعف الطاقة الداخلية المنتشرة وهي ما يهمني الآن : 

  • الشعور بالالتزامات و الحدود التي نحملها أنفسنا .
  • كثرة الوعود غير المحققة .
  • المجاملات (الغير مهمة) .

وهذه توصيات من قِبل زيلاند لرفع الطاقة الداخلية :

  • خفض أهمية كل شيئ و تنازل عن رغبتك المستمرة بالقلق !
  • أسمح لنفسك ان تشعر بالرفاهية .
  • كلما زاد الحُب في حياتك زادت طاقتك .

ويرشح زيلاند تقنية أسماها بـ (خطوات الساحر) تساهم بشكل فعال في رفع الطاقة الداخلية :

  1. أهتم بذاتك أولا ، لا تنتقد نفسك لأن اللاواعي سيجذب لك أشخاص سيئين يستهزؤون بك .
  2. فعل ايجابيتك تجاه ذاتك ، كأن تمدح نفسك و ترى ايجابياتك لينعكس ذلك على تعامل الآخرين نحوك.

ركز النية ( عش المشاعر التي ترغب بها و تفاعل معها كأنها واقعك حتى تتجسد كليا ).

تقنيات تسمح برفع الطاقة الداخلية : 

  • التأمل اليومي يساعد كثيرا في تحرر الروح و النفس من تعقيدات الحياة اليومية و بذلك يسمح بتجديد الطاقة.
  • الغذاء الصحي العضوي بقدر الإمكان و البعيد عن خيارات الأكل القمامي .
  • الرياضة و الحركة الجسدية .
  • التنازل عن العادات السلبية و الأنتقال لعادات جديدة أكثر ملائمة لك و لنمط حياتك .
  • التوكيدات الإيجابية مثل : ( أسمح للطاقة أن تمر من خلالي – تتدفق من خلالي طاقة ايجابية كبيرة – تتحرر الطاقة السلبية من جسدي )
  • الدوش التبايني : ويكون بالتناوب بين الماء الساخن و البارد خلال الدوش بالاستحمام بالماء الساخن 3 دقائق ثم البارد لمدة نصف دقيقة و هكذا ثلاث إلى خمس مرات .

شكرا ..💜

اقرأ أيضا المورثات الخارقة – ديباك شوبرا

اقرأ أيضا هل تؤثر مشاعر الخوف في طاقة الأنوثة؟

حديث الحُب

” ليس الحب هو ما تتناوله وسائل الاعلام و الناس عامة ، فما يشيرون اليه بهذا المسمى هو شعور عاطفي مزيج من الانجذاب الجسدي و الرغبة بالتملك و السيطرة و هو إدمان و شعور بالميل لشخص آخر، و غالبا ما يكون شعورا متذبذبا يضمحل بعد فترة من الزمن. و في تلك العلاقات فإنهم لا يختبرون الحب حقا. في مراحل الوعي العليا الحب هو شعور لامشروط غير متبدل و راسخ و ليس عرضة للتذبذب لأن مصدره من داخل الشخص و لا يقوم على عوامل أو سمات . بل هو حالة كينونة . يركز الحب على كل ما هو خيّر في الحياة و ينمي ما هو ايجابي ، يعالج السلبية بدلا من مهاجمتها ، إنه مستوى السعادة الحقيقية . لكن قلة من يبلغونه ، و من يبلغ الحب الغير مشروط هم 0.4% فقط .” الاقتباس بتصرف عن ( د. ديفيد هاوكينز الكتاب القوة مقابل الإكراه . )

و لنعرف الحب أكثر فهناك ثلاث مستويات له نبدأ بالأدنى إلى الأسمى :

أدنى مستوى للحب هو الحب الذي ينبع من السلوك (الحب السلوكي) و فيه نعرف كيف نتصرف من خلال الحب كيف تكون سلوكياتنا مع من نحب . ثم المستوى الثاني و هو الانفعالي العاطفي و نميزه عبر أحاسيسنا و انفعالاتنا ثم المستوى العقلي و الذي فيه نتناول مواضيع كنمط شخصية شريكك إلى غيره من المواضيع . و في الحقيقة نحن نبتعد كثيرا عن الحب الأسمى (الحب الروحي) عند حديثنا عن الحب بمستوياته السابقة ، لأن الحب الروحي غير مشروط و هو حالة من الاتصال العميق بالله تسمح لنا بعيش اللحظة و الفرح دون جهد في استحضار هذه المشاعر …

الحب الروحي نية و حالة من الكينونة و الاتصال يستحضرها القلب جل الوقت حيث الشعور بالحب لكل شيء دون قيد او شرط ، هي حالة من النعيم المطلق و السلام العميق . نصل إليها بالاستحضار الدائم لصوت القلب من خلال الصمت و الاسترخاء في سبيل العودة إلى الداخل . و من جهة أخرى و في سبيل العروج إلى هذا المستوى العالي من الوعي و من باب التنويه فإن الكره و الحقد و عدم التسامح و المغفرة مع الذات و الآخرين يعد عائقا أمام الصعود في طريق النمو الروحي .

قواعد في حب الذات و الآخر :-

  • الحب مشروع شخصي ذاتي علينا توفيره لأنفسنا قبل طلبه من الآخر . كأنثى عليّ أن أؤمن بقدرتي على الحب . و أن أمتلئ بالحب يعني أن لا أشعر أنني بحاجة إليه من مصدر خارجي .
  • الإيجو EGO أحد أسباب الشعور بالفراغ العاطفي و الحاجة إلى الآخر لامتصاص هذه الطاقة من الاهتمام منه فيلجأ الآخر إلى الهروب لشعوره بالنفور من ذلك و حماية لطاقته .
  • التصالح مع العيوب و الأخطاء و عيش اللحظة و الاستمتاع بها كلها تعيننا و تمدنا بالحب الذاتي .
  • المجاملة و الإيثار مسببات للابتعاد عن الذات و قطع الاتصال بها و بالتالي تضييع الشعور بالحب .
  • تقبل الآخر على ما هو عليه مهما كان يبدو مخالفا أو مختلفا عنا يساهم في بناء بيئة حُب آمنة للجميع .
  • عدم إصدار الأحكام السلبية على الذات و الآخرين فهناك دائما فرصة للتغيير للأفضل و الأجمل .

الوعي بمراحل الحب و الحب الروحي و تمييزه و التعامل به و عيشه هو النعيم الذي يغمر تناقضات النفس . و أخيرا فالحديث في الحب رغبة لا تنتهي فكلنا نحب الحب و نحب الحديث و الوقوع في الحب ..

💕محبتي ، لورا 

إقرا أيضا  تأملات في الحُب

اقرأ ايضا في الوعي بالأنوثة و حُب الذات

يمنع نقل أي تدوينة أو جزء منها من مدونتي هذه نهائيا .

تأملات في الحُب

هابي فلنتاين 

من منا لا يرغب في أن يعيش تجربة الحُب الروحي السامية بعلاقة دافئة تجدد شغفه بالحياة كل يوم ؟ ومن منا لا يخطط لذلك و لو في حُلمه ، الحُب الروحي تجربة نميز فيها أنفسنا عبر نصفنا الآخر ، نعيد فيها التوازن لأرواحنا و نسمو بوعينا نحو جادة الحكمة و الرقي الانساني التي ينبع منها كل أنهار الشغف و الابداع و السلام الداخلي ..

فالحُب نية قبل كل شيء ، تتوافق معها كل أشكال العطاء الإلاهي و تجلياته ، في صور عديدة أحدها علاقة روحية على مستوى الحُب . و لأننا نجذب ما نحن عليه فلنكن ما نُريد ، لأن القرار و التجلي يبدأ من الداخل ، علينا أن نتفحص مشاعرنا و أفكارنا و نختبرها و نعالج بمنتهى الصدق مع الذات ما هو بحاجة منها لذلك ، بالقبول و الأعتراف و الأمتنان لها و بالتأمل لتحريرها . لنجد الحُب في أنفسنا كي نجده في كل ما حولنا .

و لأننا في حديث عن الحُب وددت ان أشارككم هذه التأملات للمدرب علي البراهيم : على الرابط 👇

شرح لتأملات علاقتك بمن تحب – الامتنان – الاستغفار في العلاقات بصوت علي البراهيم

و للمزيد من التفاصيل في هذه الصورة اللاحقة و للتواصل

img_%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a7%d9%a0%d9%a2%d9%a1%d9%a4_%d9%a1%d9%a8%d9%a3%d9%a1%d9%a2%d9%a0-1

محبتي ، لورا

هل تحبين نفسك بما يكفي ؟ 

أموت كي أكون أنا

مرحبا ,

أموت كي أكون انا .. رحلة من التشافي الداخلي ، و ولادة جديدة و نقلة من دهشة الأسئلة إلى أمان الإجابة الأخيرة !

هذا الكتاب الجميل رافقني في رحلة الاستجمام السنوية لعام 2016 و لم يخب ظني حين حملته في حقيبة يدي و فتحته منذ صعودي الى الطائرة و حتى عودتي الى البيت حين انتهيت من قراءته و من رحلتي ، و انــا … شخص آخر ينظر للحياة بحُب و لله تعالى بمزيد من الامتنان و الايمان ، تلك الرحلة الروحية التي لن أنساها !

التشافي الداخلي هي مرحلة انتقالية تخوضها النفس للتحرر من الكارما التي سببتها المشاعر الدونية ( الخوف – الغضب – تأنيب الضمير – الخ ) و ضعف الإيمان أو ضياع الرسالة ، إلى حُب الذات ، و معرفة من تكون .. و لماذا انت هنا . و هذا الكتاب في رأيي هو أفضل كتاب قد تحصل عليه و تقرأه في سبيل ذلك .

رحلة التشافي الداخلي / الذاتي ، الرحلة التي تخوضها كل امرأة تبحث عن سبيل السعادة و الحُب و السلام لحياتها .. تُلهمك فيها أنيتا مورجاني الكاتبة لرحلة التشافي من خلال تجربتها القاسية مع السرطان ثم الوصول إلى الموت و العودة للحياة حاملة لسِر الموت و سر الحياة معا .

اسم الكتاب : أموت كي أكون انا

الكاتب : أنيتا مورجاني

تاريخ النشر : 2014 الطبعة الاولى

عدد الصفحات : 278 .  صادر عن دار الخيال .

  • ” كان عندي هدف لم يتحقق بعد . لكن ما هو ؟ كيف لي أن أجده ؟ أدركت أنني لست مضطرة أن أذهب الى الخارج كي أبحث عن الشيء الذي يجب أن أفعله ، بل سيكتشف أمامي . إن الامر يتعلق بأن أسمح بذلك ، و كي أصل لحالة السماح السماح هذه فإن الشيء الذي يجب علي فعله هو أن أكون نفسي بلا خوف ، بهذا الشكل أسمح لنفسي أن أكون أداة حُب. فهمت أن هذا هو أفضل ما يمكن لأي منا أن يفعله أو يكونه من أجل أنفسنا “
  • ” لقد تعلمت أن أثق بحكمة ذاتي المطلقة ، أعرف أنني قوية ، رائعة ، محبوبة دون شروط ، أحبُ بقوة ..”
  • ” أدركت كم كنت أعامل نفسي بخشونة ، و كم حكمت عليها طوال حياتي . لم يكن هناك من يعاقبني . فهمت في النهاية أنني أنا التي لم أكن أسامح نفسي وليس الآخرين . كنت أحكم على نفسي و قد تخليت عنها ولم أحبها على نحو كاف .”
  • ” إن شفائي لم يولد من الانتقال في حالة تفكيري أو معتقداتي ، بل من خلال السماح لروحي الحقيقية أن تشع من خلالي “
  • ” لقد اكتشفت أنه من أجل أن أحدد ما إذا كانت أفعالي نابعة من (الفعل) أو من (الكينونة) أحتاج فقط أن أنظر إلى العاطفة وراء قراراتي اليومية . هل هو الخوف أم الحُب ؟ “
  • ” ليست القضية أن جذب الأشياء الايجابية يكون ببساطة من خلال البقاء مبتهجا . لا استطيع قول هذا بقوة كافية . و لكن مشاعرنا حيال أنفسنا هي المقياس الاكثر أهمية الذي يقرر شروط حياتنا ، بمعنى آخر أن نكون صادقين مع أنفسنا أهم من مجرد محاولة البقاء إيجابيا “
  • ” من هذا المنطلق أشعر أنه عندما نقول أن أناسا لهم مستوى ترددات أعلى فربما نقصد أنهم يسمحون للمزيد من عظمتهم و روعتهم الاصلية أن تعبر وتتدفق من خلالهم ، ولذلك فإن قراءة البارومتر الخاص بهم عالية فعلا! بناء عليه فإن طاقتهم الايجابية و وجودهم الفيزيائي قوي.”
  • ” لو استطعنا أن نخوض الحياة مسلحين بالفكاهة و بإدراكنا أننا الحب فسنكون أول الواصلين . أضف الى الخلطة علبة من الشوكولاته الجيدة و سيكون لدينا في الحيقة وصفة ناجحة “

– اتمنى أن تستمتع و أن تدرك روعتك و عظمتك و تعبر عن نفسك دون خوف في هذا العالم . أنيتا مورجاني

مراجعتي : تجربة أنيتا مع المرض و الموت نمر بها جميعا في احد منعطفات حياتنا القوية و التي هي إحدى المراحل المفصلية التي لا ينتهي تأثيرها علينا مهما انقضى بعدها من العمر و الأحداث ، الشاهد في قصة أنيتا أنها استجابت للدرس و استفادت منه أقصى فائدة و عادت إلينا برسالة أظن أنه يتعين علينا جميعا قراءتها .

دمتم بفرح .

لورا

اقرأ ايضا في الوعي بالأنوثة و حُب الذات

اقرأ ايضا الأنوثة و الذكورة

التخطيط و إطلاق النوايا للعام الجديد2017

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6%d9%a1%d9%a2%d9%a1%d9%a2_%d9%a1%d9%a6%d9%a3%d9%a2%d9%a5%d9%a4

مرحبا بكم يا اصدقائي 

كيف كانت نتائج خططكم للعام 2016 الذي يغادرنا الان ؟ هل بدأتم التخطيط للعام الجديد ؟ هل أطلقتم نواياكم ؟ يعلق الكثيرين آمالهم على البدايات و يصبح لأمنياتهم وقع السحر في صدورهم .. و هم يتشوقون لها ! 

ماذا لو اخترتم الانضمام لي و استعددتم للعام الجديد ، سأكون رفيقة أحلامكم إن سمحتم لي بذلك ( وكم يسعدني ) عبر مشاركتكم أفضل الطرق و التقنيات لصناعة واقع يليق بكم ….

هناك العديد من التقنيات لصنع الواقع و التخطيط للمستقبل أخترت منها أقوى تقنيتين إحداها للمدرب الشهير فريدرك دودسون و عن كتابه (صناعة الواقع) و الأخرى تقنية التماهي و التي سأختم بها هذه المقالة .

في الحقيقة أنني وجدت أن أسهل طريقة لذلك هو عبر وضع خطوات واضحة للتقنية مرقمة و متتابعة ، و بالتأكيد أرحب بالأسئلة التي ساجيب عنها لاحقا :

  1. النيـــة الواضحـــة تماما للحصول على ما تريد ، يجب أن تكون نيتك واضحة لك و ما الذي ترغب في الحصول عليه منها مثال : ( أنوي النجاح في هذا العالم الدراسي و التخرج لأشعر بالانجاز و السعادة ..)
  2. أكتب هذه النية 5 مرات يوميا في كل جلسة ، و عدد الجلسات 20 جلسة يوميا . سبب التكرار هو تكثيف ايمانك بها و تأصيلها في اللاواعي عندك  .
  3. محاكاة النية بالتصور الذهني أنك قد حصلت عليها ، أسئل نفسك ما هو شعوري و كيف سأتصرف حال حصول هذه النية في واقعي و تصرف بناء على ذلك و كأنها حصلت في الماضي . (سأقوم بشرح تقنية التماهي في آخر المقالة للتوضيح أكثر)
  4. تقبل المقاومة و التشكيك ، راقب مشاعرك في حال كنت تقاوم حصولك على هذا الهدف ، الملاحظة و التقبل كفيلة بإذابة كل هذه الحواجز بينك و بين نيتك .
  5. التحرر من العواطف المؤلمة تجاه النية ، لا تقاوم شعورك بالخوف من عدم حصولك عليها ، أنفتح على مشاعرك و لا تكبتها حتى تتحرر تماما ، رحب بها لكي تظهر ، استرخِ .. دعها تمضي .
  6. تابع هذه الخطوات حتى تتجلى نيتك .
  7. انسى أمر عدم توفر هذه النية في واقعك ، عش وجودها و اطلب المزيد منها .
  8. تحرر من رغبتك الشديدة في السيطرة على وضعك الحالي .. إذا كنت تشعر بالإرهاق أو التعب فاسمح لنفسك بذلك دون الشعور بالذنب ، اسمح لكل مشاعرك بالظهور ، ثم استشعر الحرية لثواني ، ثم استرخِ ثم حرر انتباهك من الحاجة للحرية و اسمح لنفسك أن تشعر بما لو كنت ستشعر بهِ في حال تحقق ما تنوي .
  9. استمتع بحياتك بما هو متوفر لديك الان .
  10. توقف عن مقاومة أبسط الأشياء التي كنت تقاومها في السابق ، كمقاومة بعض الأشخاص او بعض الأنشطة التي كنت لا ترغب بتأديتها ، شعور المقاومة يعيق تدفق الطاقة الكونية إليك .
  11. كرر كتابة و مراجعة نواياك بشكل دوري ، فلربما أردت إعادة صياغتها من جديد .. التغيير في صياغتها مرحب به دوما طالما تريد . 
  12. أكتب نواياك و انت في حالة خفة و متعة و تخلى عن ارتباطك و اصرارك على حدوثها و التعلق بالنتائج.
  13. أكتب نواياك و أنت في مزاج عالي و اكتبها بصيغة الماضي و كأنها حدثت فعلا .
  14. في النوايا التي استغرقت سابقا المزيد من وقتك للحدوث و لم تحدث بعد اكتبها بصياغة أسئلة تبدأ بـ ( لماذا أريد أن أحصل على كذا … ، ثم أجب بـلأن …. ) كي تقوى النية و تصبح معتقد في اللاواعي .
  15. أمزج في قائمة نواياك بين تلك الكبيرة و الصغيرة بين ما ترى انها قريبة المنال و تلك التي قد تكون أبعد قليلا 
  16. لا تدرج نوايا و أعمال لا تحبها في هذه القائمة ، أو قم بصياغتها بحيث تتضمن النتيجة التي ترغب لها . 
  17. و في نصيحة لفريدرك دودسون توقف عن كتابة مذكراتك نهائيا خصوصا تلك الأحداث السلبية منها أو اختر كتابة الايجابي الجميل منها ، أو أكتب سيناريو لحياتك كما تحب ان تعيشها فعلا . 

كانت هذه كل و أهم الخطوات اللازمة لصناعة واقع ترغب به و في حال تطبيقك له مع تقنية التماهي ستكون أحدثت نقلة جميلة جدا في تحقيق نواياك و احضارها الى الواقع .

تقنية التماهي :  هي أحد اهم التقنيات في برمجة اللاواعي ، و هي تقنية لصناعة هوية جديدة ترغب بها ، تتم هذه التقنية عبر التحرر من النسخة (الهوية/الشخصية الحالية) بشكل كامل و من جميع الأفكار و المشاعر لتسهم في إحداث نقلة نوعية في نمط حيانك إلى النمط و الطريقة التي تريدها ، و من المهم و الضروري هو المحافظة على الشعور الجديد و الهوية الجديدة بدون الخوف بدون مراقبة بطء النتائج و التعلق بها او استعجالها بدون مقاومة سلبيات احتمال و واقع قديم أو اشخاص كنت تقاومهم في الماضي مع تغيير طرية تفاعلك معهم بالقبول . التمرين :

  • اجلس مستريحا في استقبال الهوية الجديدة ، استرخِ ، صفِ ذهنك ، ركز على تنفسك مدة عشرة دقائق .
  • اسئل نفسك سؤال ( لو أنا فعلا حققت هذا الأمر الذي اريده كيف سيكون شعوري الآن) و استقبل الإجابة داخليا على شكل شعور أو صورة ذهنية .
  • اصمت و استشعر الاحتمال الجديد ، دع كل مشاعرك تظهر لا تحاول أن تتحكم في أي شعور ، و استمر هكذا حتى خمسة دقائق .
  • تنفس من احتمالك الجديد من شعورك هذا و احتفل به و اشعر وكأنه ينتشر بداخلك ، أنت الآن ما تنويه حقا هذه الشخصية و هذا الواقع حقيقتك .
  • اسئل نفسك كيف سأتصرف من هذا الاحتمال الجديد ؟ كيف سأمشي ، سأتحدث ، ساكون ، و طبق ما تشعر به . اخلق كينونتك و عيش من خلالها لتتجلى .
  • استمر على التماهي طوال اليوم ، استيقظ من احتمالك الجديد و نام من مشاعر احتمالك الجديد ايضا .
  • كلما لاحظت انقطاعك عن كينونتك الجديدة أعد الاتصال بهدوء ، و هكذا حتى يتجلى احتمالك الجديد كاملا كما ترغب به . اجعله عادتك . 

إن أفضل طريقة لممارسة تقنية التماهي هي بعد أن تتحرر من النسخ السابقة الغير مرغوبة جميعها و قد ذكرت تمرين التحرر من النسخ السلبية في المقالة السابقة ،  هل تؤثر مشاعر الخوف في طاقة الأنوثة؟  .

و الآن يطيب لي أن أهنئكم بالعام الجديد متمنية للجميع فيه أفضل الإحتمالات و اجمل النوايا المحققة و الحُـب بالتأكيد . 

عام سعيد ، عام البدايات الرائعة ..

لورا  💙

أعزائي لا أسمح بنقل هذه المقالات أو جزءا منها نهائيا خارج المدونة إذا كنت ترغب بنشرها يمكنك دعوة الآخرين لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة أسفل التدوينة . شكرا لتفهمك .

اقرأ ايضا كيف أزيد من تركيزي في التأمل؟ و ما هو أفضل تأمل لرفع الطاقة؟

اقرأ ايضا هل وجدت معناك ؟