في الوعي بالأنوثة و حُب الذات

لأن كثيرات من بنات جنسي الواعيات مغمورات بحب ذواتهن ، يبحثن عن الكمال في الجمال و في الأنوثة و الوعي .. أحببت هنا أن أشارك تجربتي الرائعة في فهم هذه المعاني الجميلة و التعايش من خلالها ..

و الأنوثة هي حالة من الوعي موجودة بداخل كل أنثى بالفطرة ، و مشاعر داخلية تنعكس على السلوك الخارجي لتكوّن لكِ كاريزما عند الآخرين و قبول و جاذبية ، هذه الحالة لا تعتمد على مظهرك الخارجي بقدر ما تعكس جمالك الداخلي على مرآتك و في عيون الآخرين .. سأتناول في تدوينات لاحقة و بالتفصيل كل ما يمكنك القيام به للوصول لحالة الوعي هذه و كيف تشعرين بأنوثتك الحقيقة من الداخل ..

لا تنسي أن تضغطي على زر المتابعة قبل الخروج من الصفحة لتصلك روابط هذه التدوينات على إيميلك .

– حُب الذات بدونه الأنوثة تكون مجرد فقاعة و مشاعر مؤقتة ، لكنها ليست عميقة و لا مؤكدة للذات ، الأنثى الحقيقية التي يكون تقديرها لذاتها و اكتفاءها الذاتي نابع من الداخل و هو الخيار الأكثر وعيا . و نقصد بتقدير الذات حبها و الشعور الدائم بأنك تستحقين الأفضل و ذلك السحر : الثقة بالنفس . و سنتناول أيضا هذه المفاهيم لاحقا و بطريقة سلسة و ممتعة .

أهلا بكل صديقة و متابعة جديدة هنا في مدونة لورا الأنوثة و حب الذات . 

لورا

اقرأ ايضا الأنوثة و الذكورة

اقرأ ايضا هل تؤثر مشاعر الخوف في طاقة الأنوثة؟

Advertisements